9 أسرى يواصلون اضرابهم المفتوح عن الطعام وسط تراجع على أوضاعهم الصحية

في . نشر في الاخبار

أفادت هيئة شؤون الأسرى والمحررين في تقرير صدر عنها ظهر الأربعاء، بأن تسعة أسرى يواصلون الإضراب المفتوح عن الطعام في سجون الاحتلال الإسرائيلي، وبعضهم شارف على الشهرين.

وبينت الهيئة أن ثمانية منهم يخوضون معركة الأمعاء الخاوية رفضاً لاعتقالهم الاداري، أقدمهم الأسير حذيفة حلبية (28 عاماً) من بلدة أبو ديس قضاء القدس ومضرب منذ (59) يوماً، وأحمد غنام (42 عاماً) من مدينة دورا قضاء محافظة الخليل ومضرب منذ (46) يوماً، وسلطان خلوف (38 عاماً) من بلدة برقين قضاء محافظة جنين ومضرب منذ (42) يوماً، وإسماعيل علي (30 عاماً) من بلدة أبو ديس قضاء القدس ويخوض اضرابه  منذ (36) يوماً، وطارق قعدان (46 عاماً) من محافظة جنين ومضرب منذ (29) يوماً، وناصر الجدع (30 عاماً) من بلدة برقين في محافظة جنين ويواصل اضرابه لليوم (22) على التوالي، وثائر حمدان (30 عاماً) من بلدة بيت سيرا ويواصل اضرابه لليوم (17) على التوالي، وفادي الحروب (27 عاماً) من بلدة دورا في محافظة الخليل ومضرب منذ  (16) يوماً.

كما يخوض الأسير همام منير حرب الريماوي من بلدة بيت ريما قضاء رام الله اضراباً  مفتوحاً عن الطعام منذ 3 أيام احتجاجاً على اعتقاله التعسفي.

ولفتت الهيئة أن معظم الأسرى المضربين يمرون بأوضاع صحية غاية في الصعوبة، حيث يعانون من أوجاع حادة في كافة أنحاء الجسد وانخفاض في الوزن وعدم وضوح  في الرؤية وضعف وهزال شديد، وكثير منهم لا يستطيعون المشي لمسافات طويلة ويستخدمون الكرسي المتحرك والوكر للتنقل.

 

وأضافت أن إدارة معتقلات الاحتلال تعمد تنفيذ سلسلة من الاجراءات العقابية بحقهم ، والتي تتمثل بعمليات النقل المتكررة بين معتقلات الاحتلال بهدف ارهاقهم وثنيهم عن الاضراب، إضافة إلى زجهم داخل العزل وتنفيذ حملات تفتيش قمعية لزنازينهم.