57 يوماً على اضراب الأسير حذيفة حلبية وسط تراجع على حالته الصحية

في . نشر في الاخبار

أفادت هيئة شؤون الأسرى والمحررين في تقرير صادر عنها ظهر الإثنين، أن الأسير حذيفة أحمد حلبية (28 عاماً) من بلدة أبو ديس قضاء القدس المحتلة، يواصل اضرابه المفتوح عن الطعام لليوم 57 على التوالي رفضاً لاعتقاله الاداري.

وأوضحت الهيئة أن الأسير حلبية يقبع حالياً في عزل معتقل "نيتسان الرملة"، ويواجه أوضاعاً صحية صعبة للغاية، فهو يعاني حالياً من تعب وهزال في جسده ويشتكي من آلام شديدة بالرأس ومن غباش في الرؤية، ولا يستطيع المشي لمسافات طويلة ويستخدم كرسي متحرك للتنقل،  علماً بأن الأسير حلبية يعاني من مشاكل صحية سابقة رافقته منذ مراحل طفولته، فهو مصاب بحروق من الدرجة الرابعة في 60 % من جسده، ومن مرض سرطان الدم ومن ضعف في عضلة القلب ومن دهون على الكبد.

ولفتت الهيئة أن الأسير حلبية كان قد أعلن اضرابه المفتوح عن الطعام بتاريخ 1/7/2019، خلال تواجده بمعتقل "النقب"، وفور إعلانه الاضراب جرى زجه بالزنازين، بقي 17 يوماً ومن ثم عمدت إدارة معتقلات الاحتلال نقله بهدف انهاكه لثنيه عن الاضراب، فتم نقله إلى زنازين معتقل "أيلا"، وفيما بعد نُقل إلى "عزل الرملة" حيث يقبع الآن، وكان الأسير حلبية قد امتنع عن شرب الماء لمدة 9 أيام وتوقف فيما بعد.

وكان جيش الاحتلال قد اعتقل الأسير حلبية بتاريخ 10/6/2018، وصدر بحقه ثلاثة أوامر اعتقال إداري كان آخرها بتاريخ 10/6/2019 وذلك لمدة 4 أشهر ، وهو أسير سابق اعتقل ثلاث مرات، ومتزوج وأب لطفلة. 

وإلى جانب الأسير حلبية يواصل 7 أسرى معركة الأمعاء الخاوية رفضاً لاعتقالهم الاداري وهم كل من: أحمد غنام من بلدة دورا بمحافظة الخليل مضرب منذ 44 يوماً ومريض بالسرطان، وسلطان خلوف (38 عاماً) من بلدة برقين بمحافظة جنين، ومضرب منذ 40 يوماً، وإسماعيل علي (30 عاماً) من بلدة أبو ديس شرق القدس، ويواصل اضرابه منذ 34 يوماً، وطارق قعدان (46 عاماً) من بلدة عرابة بمحافظة جنين ومضرب منذ 27 يوماً، وناصر الجدع (30 عاماً) من بلدة برقين بمحافظة جنين، ويواصل اضرابه لليوم 21  على التوالي، وثائر حمدان (21 عاماً) من بلدة بيت سيرا غرب رام الله، ومضرب منذ 15 يوماً، والأسير فادي الحروب (27 عاماً) من بلدة دورا في محافظة الخليل، ويواصل اضرابه لليوم 14.