اللواء ابو بكر يزور عدد من عائلات الأسرى بمحافظة رام الله بمناسبة حلول عيد الاضحى

في . نشر في الاخبار

قال رئيس هيئة شؤون الاسرى والمحررين اللواء قدري ابو بكر، مساء الخميس، أن التاريخ والشعب لن يغفرا للمجتمع الدولي وكافة مؤسساته الحقوقية والإنسانية، تخليهم عن حقوق الأسرى القابعين في معتقلات البطش الإسرائيلية وتجاهلهم ما يحصل بحقهم من اجراءات تعسفية على مدار الساعة.

وشدد ابو بكر، أن هناك تجاهل ولا مبالاة من مؤسسات المجتمع الدولي في عدم تحمل مسؤولياتها إزاء الأسرى الفلسطينيين اللذين يتعرضون للتنكيل والإهمال الطبي المتعمد والعزل والحرمان من الزيارات ومنهم من يمر بحالة صحية صعبة بسبب مواصلته الاضراب المفتوح عن الطعام منذ 40 يوما ضد اعتقاله الاداري كالأسير المريض حذيفة حلبية.

أقوال ابو بكر، جاءت خلال زيارته برفقة مدير مكتبه العقيد نعمان الرفاتي ووفد من الهيئة، عدد من عائلات الاسرى بمحافظة رام الله والبيرة بمناسبة حلول عيد الاضحى المبارك.

واضاف خلال زيارته، أن عيد الاضحى يحل، وآلآف الأسرى محرومون من رؤية أحبتهم ومن صلاة العيد وذبح الأضاحي وزيارة أقاربهم، ومنهم من نسي شكل العيد ومعناه كونه لم يحضر قرابة الأربعين عيدا، كحالة الأسير كريم يونس وماهر يونس ومحمد الطوس ونائل البرغوثي وغيرهم العشرات.

حيث زار ابو بكر والوفد المرافق، كل من" سنديانة فلسطين" ام ناصر ابو حميد والدة خمسة أسرى محكومين بالمؤبد مدى الحياة وسادس معتقل ادرايا، وكذلك زيارة بيت الأسير خليل شلو من بلدة عين عريك، وعائلة الأسير محمد ابو سطحة من منطقة ام الشرايط.

كما تمت زيارة عائلة الأسير شادي شلالدة وعائلة الاسير عصام الفروخ وعيسى الجبارين من رام الله التحتا، وووالدة الاسرين جهاد وعماد ابو الروم من مخيم قدورة.