‎اللجنة السياسية الفلسطينية في أوروبا: "الأسرى والقدس موضوع خطبة موحدة في مساجد أوروبا "

في . نشر في الاخبار

أنجزت اللجنة السياسية الفلسطينية في أوروبا سلسلة لقاءات واتصالات مكثفة طالت عددا كبيرا من السادة أئمة وخطباء المساجد في مختلف الدول الأوروبية وذلك بهدف توحيد موضوع خطبتي يوم الجمعة 9/8/2019 وصلاة عيد الأضحى 11/8/2019 تحت عنوان "نصرة الأسرى والقدس واجب مقدس".

 وفي هذا السياق أكد رئيس اللجنة السياسية أبو كريم فرهود الذي يتابع سير تنفيذ هذه المبادرة أن "التجاوب كان كبيرا على مستوى المراكز الإسلامية والمساجد على امتداد أوروبا" موضحا أن الخطباء سيلقون الضوء على "معاناة أخوتنا في سجون الاحتلال الإسرائيلي وصمودهم الأسطوري وتحديهم لبطش السجانين وممارساتهم الوحشية بحقهم" وكذلك "دعوة لجان ومؤسسات ونشطاء حقوق الإنسان الأوروبية لزيارة الأسرى ورفع الصوت في مختلف المحافل لنيل حريتهم"، كما ستتناول الخطب الموحدة التي ستلقى باللغة العربية مترجمة إلى لغة الدولة المعنية "جرائم الاحتلال بحق القدس وأهلها الصامدين وهدم المنازل وجرف الأراضي والإمعان في التهويد والاستيطان".

 ودعا فرهود إلى أن تعمم هذه المبادرة في كل مساجد العالم "فلا أهم من فلسطين الآن ومستقبلا حتى نيل الحرية والاستقلال التام.