الأسير سلطان خلوف مضرب عن الطعام منذ21 يوماً وسط تراجع على وضعه الصحي

في . نشر في الاخبار

قالت هيئة شؤون الأسرى والمحررين في تقرير لها صباح الأربعاء، أن الأسير سلطان أحمد محمود خلوف (38 عاماً) من بلدة برقين جنوب غرب مدينة جنين، يواصل اضرابه المفتوح عن الطعام لليوم 21 احتجاجاً على اعتقاله الاداري.

وبينت الهيئة في تقريرها أن تراجعاً طرأ على الحالة الصحية للأسير خلوف  والقابع حالياً في زنازين معتقل "مجدو"، فهو يشتكي حالياً من آلام حادة في الظهر وأوجاع في الرأس ودوخة مستمرة، علماً بأن الأسير خلوف يعاني قبل اعتقاله من مرض الديسك ومن صعوبة في التنفس وعدم انتظام في الهرمونات، وبحاجة لمتابعة طبية لحالته.

وكانت قوات الاحتلال قد اعتقلت الأسير خلوف بتاريخ 7 تموز الماضي وجرى تمديد توقيفه، ومن ثم جرى تحويله للاعتقال الاداري لمدة 6 أشهر، وهو أسير سابق قضى 4 سنوات في سجون الاحتلال.

وتجدر الاشارة بأن 6 أسرى يواصلون معركة الأمعاء الخاوية احتجاجاً على اعتقالهم الاداري وهم كل من:  حذيفة حلبية (28 عاماً) من بلدة أبو ديس ومضرب عن الطعام منذ (38) يوماً وهو أقدم الأسرى المضربين، وأحمد غنام (42 عاماً) من بلدة دورا قضاء محافظة الخليل مضرب منذ 25 يوماً، والأسير إسماعيل علي (30 عاماً) من بلدة أبو ديس يواصل اضرابه لليوم 15 على التوالي، والأسير وجدي العواودة (20 عاماً) من بلدة دورا قضاء الخليل مضرب منذ 10 أيام، والأسير طارق قعدان (46 عاماً) من بلدة عرابة قضاء جنين ويواصل اضرابه لليوم الثامن، اضافة للأسير سلطان خلوف.