• هيئة الأسرى تستنكر استهداف الاحتلال المتواصل للمقدسيين وتصاعد الهجمة الشرسة بحقهم

    هيئة الأسرى تستنكر استهداف الاحتلال المتواصل للمقدسيين وتصاعد الهجمة الشرسة بحقهم

  • هيئة الأسرى تستنكر استهداف الاحتلال المتواصل للمقدسيين وتصاعد الهجمة الشرسة بحقهم (2)

    هيئة الأسرى تستنكر استهداف الاحتلال المتواصل للمقدسيين وتصاعد الهجمة الشرسة بحقهم (2)

  •  الاحتلال يفرج عن الأستاذة الجامعية وداد البرغوثي الليلة الماضية

    الاحتلال يفرج عن الأستاذة الجامعية وداد البرغوثي الليلة الماضية

  •  تشريح جثمان الشهيد بسام السايح اليوم بحضور طبيب فلسطيني

    تشريح جثمان الشهيد بسام السايح اليوم بحضور طبيب فلسطيني

  • تدهور خطير على حالة الأسير المضرب عن الطعام سلطان خلوف

    تدهور خطير على حالة الأسير المضرب عن الطعام سلطان خلوف

  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5

تخفيض مدة الاعتقال الاداري بحق الأسير المضرب جعفر عز الدين

في . نشر في الاخبار

أفادت هيئة شؤون الأسرى والمحررين ظهر الأربعاء، أن محكمة الاحتلال العسكرية في "عوفر" رفضت تثبيت أمر الاعتقال الإداري الصادر بحق الأسير جعفر عز الدين (48 عاماً) من محافظة جنين.

وبعد قبول الادعاءات التي قدمتها الوحدة القانونية في الهيئة، قررت المحكمة تخفيض مدة الاعتقال الإداري المطلوب تثبيتها لمدة شهر، بحيث سيتم الافراج عن الأسير عز الدين بتاريخ 14/8/2019.

وكانت قوات الاحتلال قد اعتقلت عز الدين بتاريخ 30/1/2019 وصدر حكماً بحقه بالسجن لـ 5 شهور، لكن بيوم الافراج عنه صدر ضده قراراً تعسفياً بالاعتقال الاداري لمدة ثلاثة أشهر.

ولفتت الهيئة بأن الأسير جعفر عز الدين كان قد شرع باضرابه المفتوح عن الطعام بتاريخ 16/6/2019، ويقبع حالياً في معتقل "عيادة الرملة"، حيث فقد الأسير من وزنه أكثر من 15 كغم، ويعاني من هزل وضعف عام وصداع شديد، وبدأ يتقيأ الأحماض، عدا عن شعوره بآلام شديدة منتشرة في كافة أنحاء جسده.

يذكر بأن الأسير عز الدين أسير سابق قضى ما مجموعه خمس سنوات بين اعتقال إداري وأحكام، وقد خاض عدة إضرابات منها إضرابات ضد اعتقاله الإداري، وهو متزوج وله 8 أبناء.

هيئة الأسرى تتقدم بالتماس للعليا الإسرائيلية لتسليم جثمان الشهيد نصار طقاطقة وعدم دفنه بمقابر الأرقام

في . نشر في الاخبار

تقدمت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، اليوم الثلاثاء، بالتماس لما تسمى "بالمحكمة العليا الإسرائيلية" في القدس، وذلك للمطالبة بتسليم جثمان الشهيد نصار طقاطقة من بلدة بيت فجار قضاء بيت لحم، والذي استشهد بتاريخ 16/7/2019 داخل جدران عزل معتقل  "نيتسان الرملة".

وقالت الهيئة، أن الالتماس أُرفق بطلب عدم نقل جثمان الشهيد طقاطقة لما تسمى بمقابر الأرقام حتى صدور قرار بالرد على التماس الهيئة.

وكان الشهيد طقاطقة قد اعتقل بتاريخ 19/6/2019، وتعرض لتحقيقات قاسية وعزل،  عدا عن اهماله طبياً بشكل مقصود، حيث وفقاً لنتائج تشريحه، فقد تبين أن الأسير أُصيب بالتهاب رئوي حاد وكان من المفترض تحويله فوراً الى إحدى المستشفيات المدنية لتلقي العلاج اللازم، لكنه تُرك وحيداً يصارع المرض في زنزانته الإنفرادية في عزل نتسيان حتى وفاته.

 

الأسير مصطفى الحسنات مضرب منذ 23 يوماً وسط تدهور على حالته الصحية

في . نشر في الاخبار

أفادت هيئة شؤون الاسرى والمحررين اليوم الثلاثاء، أن الأسير مصطفى عطية جبرل حسنات (21 عاماً) من مخيم الدهيشة بمحافظة بيت لحم، يواصل اضرابه المفتوح عن الطعام منذ 23 يوماً رفضاً لاعتقاله الاداري.

وبينت الهيئة أن تدهوراً طرأ على الحالة الصحية للأسير حسنات والقابع حالياً في عزل معتقل "أوهلي كيدار"، فهو يشتكي حالياً من أوجاع حادة في المعدة ودوخة وفقد من وزنه 17 كغم.

وكانت قوات الاحتلال قد اعتقلت الأسير حسنات بتاريخ 5/6/2018 ، وصدر بحقه ثلاثة أوامر اعتقال إداري حتى اللحظة، وهو مُصاب عدة مرات برصاص  جيش الاحتلال.

يشار بأن الأسرى المضربين حالياً بالاضافة للأسير مصطفى حسنات هم كل من:  جعفر عز الدين (48 عاماً) من محافظة جنين، وأحمد زهران (42 عاماً) من بلدة دير أبو مشعل في محافظة رام الله، وأسيرين من مخيم الدهيشة في محافظة بيت لحم وهم  محمد أبو عكر (24 عاماً)، والأسير حسن الزغاري، والأسير حذيفة حلبية (28 عاماً) من بلدة أبو ديس، والأسير سلطان خلوف (38 عاماً) من بلدة برقين بمحافظة جنين.

 

الاحتلال يواصل عزل الأسير أحمد المغربي بظروف قاسية

في . نشر في الاخبار

قالت هيئة شؤون الأسرى والمحررين في تقرير لها اليوم الأربعاء، أن سلطات الاحتلال تواصل عزل الأسير أحمد يوسف المغربي (44 عاماً) من مخيم الدهيشة بمحافظة بيت لحم، بظروف قاسية للغاية.

وبينت الهيئة أن الأسير المغربي يقبع  داخل زنازين العزل الانفرادي بقسم (12) التابع لمعتقل "مجيدو" منذ تاريخ 24/3/2019 ، وذلك بقرار من مخابرات الاحتلال (الشاباك)، بذريعة أنه يُشكل خطر على أمن إسرائيل.

وأضافت أن الأسير المغربي متواجد بالعزل منذ تاريخ 1/6/2017، وتنقل بين أكثر من عزل منذ هذا التاريخ، وتم تمديد أمر العزل بحقه مراتٍ عدة لفترات تتراوح ما بين شهرين إلى ستة أشهر.

ولفتت الهيئة أن الأسير المغربي يواجه أوضاعاً صحية صعبة، فهو مصاب بمرض يُدعى cbk يُسبب له تفتت في العضلات وتضخم في عضلة القلب، وهو بحاجة ماسة لعناية طبية فائقة لوضعه الصحي.

من الجدير ذكره أن الأسير متزوج ولديه ثلاثة أبناء، ومعتقل منذ تاريخ 27/5/2002 ومحكوم بالسجن لـ 10 مؤبدات، وقد قضى في وقت سابق ما مدته 9 أعوام في العزل، ونال حريته عقب إضراب الكرامة عام2012 ، لتقوم المخابرات الإسرائيلية بعزله مرة أخرة بدون أي مبررات وتحرمه من زيارة ذويه، حيث لم تتمكن زوجته من زيارته منذ 13 عاماً.

 

الأسير اسماعيل علي يشرع باضراب مفتوح عن الطعام احتجاجاً على اعتقاله الاداري

في . نشر في الاخبار

أفادت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، ظهر الثلاثاء، أن الأسير اسماعيل أحمد خلف علي من بلدة أبو ديس شرقي محافظة القدس، قد شرع باضراب مفتوح عن الطعام  منذ يومين احتجاجاً على اعتقاله الاداري.

وأوضحت الهيئة أن الأسير علي يقبع حالياً في زنازين معتقل "النقب" في قسم (8)، وبانضمامه  إلى الاضراب  يرتفع عدد الأسرى المضربين عن الطعام إلى 8.  

يذكر بأن الأسير علي  معتقل منذ تاريخ 12/1/2019، وصدر قراراً ادراياً بحقه بذات التاريخ، وهو أسير سابق اعتقل أربع مرات وقضى 6 سنوات في سجون الاحتلال.

الاحتلال ينقل الأسير المضرب ابو عكر من عزل النقب الى عزل عسقلان

في . نشر في الاخبار

أفادت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، اليوم الثلاثاء، أن إدارة سجون الاحتلال الإسرائيلية نقلت الأسير المضرب عن الطعام لليوم 23 على التوالي محمد أبو عكر من عزل سجن النقب الى عزل سجن عسقلان، حيث تحتجزه بظروف صعبة وقاسية.

وقالت الهيئة، أن إدارة السجون قامت أول من أمس بنقل الأسير أبو عكر (24 عاماً)، من عزل سجن النقب الى عزل بئر السبع ومن ثم الى معبار سجن الرملة ومنها لعزل سجن عسقلان، في محاولة لإرهاقه والانتقام منه وإضعاف إرادته.

وبينت، أن غرفة العزل التي يقبع بها حاليا سيئة جدا ومساحتها صغيرة للغاية ولا تتسع سوى لـ (برش) ومرحاض، وتفتقر لأدنى المقومات الحياتية، ولا يوجد بها سوى الملابس التي يرتديها، وزجاجة المياه الساخنه.

يذكر أن الأسير ابو عكر من مخيم الدهيشة في محافظة بيت لحم ، معتقل منذ الأول من نوفمبر/ تشرين الثاني 2018، وصدر بحقه أمري اعتقال إداري ينتهي الحالي منها بشهر أكتوبر المقبل.

-- 

هيئة الأسرى والقدس المفتوحة تتختمان تخريج الفوج الاول من برنامج تعليم الأسرى في السجون

في . نشر في الاخبار

تحت رعاية فخامة الرئيس محمود عباس "أبو مازن"، احتفلت هيئة شؤون الأسرى والمحررين وجامعة القدس المفتوحة ، وبإشراف من وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، اليوم الأربعاء، بتخريج الفوج الأول من برنامج تعليم الأسرى داخل السجون الإسرائيلية.

جاء هذا الاحتفال، الذي أقيم في فرع الخليل، اختتاماً لفعاليات الجامعة لتخريج الفوج الثاني والعشرين (فوج الإرادة والصمود)، إذ خرجت الجامعة (31) أسيراً، بعدما خرجت (62) أسيراً في نابلس يوم الإثنين الماضي.

شارك في الاحتفال -الذي افتتح بتلاوة آيات عطرة من القرآن الكريم، وعزف النشيد الوطني والوقوف دقيقة صمت على أرواح الشهداء- محافظ محافظة الخليل اللواء جبرين البكري ممثلاً عن سيادة الرئيس محمود عباس (أبو مازن)، واللواء قدري أبو بكر رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين، والمهندس عدنان سمارة رئيس مجلس الأمناء، وأ. د. يونس عمرو رئيس الجامعة، ونوابه ومساعدوه، ود. عبد القادر دراويش مدير فرع الخليل، ود. فلاح كتانة أمين عام مجلس البحث العلمي في وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، ووكيل هيئة شؤون الأسرى المحررين عبد القادر الخطيب، ورئيس مجلس الطلبة القطري زياد الواوي، وممثلون عن الأجهزة الأمنية والمتقاعدون العسكريون، ولجان الزكاة والوزارات المختلفة، وأقاليم حركة فتح في جنوب الضفة الغربية.

وقال المحافظ جبرين البكري، محافظ الخليل، في كلمة ألقاها نيابة عن السيد الرئيس محمود عباس: "يشرفني بهذا اليوم أن أنقل لكم تحيات السيد الرئيس"، متمنياً للجميع مزيداً من التقدم والنجاح ولـ "القدس المفتوحة" مزيداً من التميز والإبداع.

وأضاف اللواء البكري أن الأسرى والأسيرات، منذ بداية الاحتلال، عملوا على تحويل السجون إلى مدارس ثورية، وكانوا باستمرار يلتحمون في صياغة البرامج النضالية على الأرض انطلاقاً من السجون.

وبين أن احتفالات التخريج في الجامعة "كانت مهرجانات وطنية عبرت عن التفافنا حول قيادتنا الشرعية منظمة التحرير الفلسطينية وعلى رأسها السيد الرئيس، منوهاً إلى أن كل أبناء محافظة الخليل عبروا من خلال مهرجانات "القدس المفتوحة" الجماهيرية عن التفاهم إلى جانب القيادة الشرعية ومنظمة التحرير، في إطار تمسكها بالثوابت وحفاظها على مشروعنا الوطني".

وأكد أن "هذا اليوم من أهم أيام المحافظة للمشاركة في هذا الاحتفال المميز، فالأسرى في السجون حريصون على إكمال تعليمهم للمساهمة في بناء مؤسسات دولة شعبنا الفلسطيني"، مضيفاً: "سننجح في إنجاز مشروعنا الوطني، وسنفشل كل المؤامرات التي تستهدف شعبنا الفلسطيني، والأسرى هم ثابت من الثوابت الوطنية ولا يمكن القفز عن حقوقهم، ولن يكون أمن أو استقرار في المنطقة إلا بالإفراج عنهم من سجون الاحتلال".

وقال رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين، اللواء قدري أبو بكر، في كلمة له، إن جامعة القدس المفتوحة هي جامعة الكل الفلسطيني، مشيراً إلى أن "هذا الاحتفال يقام تحت شرف من تحدى الظلمة وحقد السجان وامتلك الإرادة والعزيمة لإكمال مسيرة النضال بالعلم، وضربوا أرقاماً قياسية عالمية بالإضرابات عن الطعام بشكل جماعي وفردي وبالمدد الزمنية التي أمضاها البعض حيث قاربوا (40) عاماً في السجون، وبموازاة ذلك استغلوا وجودهم داخل جدار المعتقل لتطوير أنفسهم بالثقافة والعلم، إذ قدموا امتحانات الثانوية العامة والتحقوا بالجامعات الفلسطينية ودرسوا بأقل الإمكانيات، ولم تزدهم قضبان السجون إلا تصميماً على أن يكونوا جامعيين ليسهموا في بناء مؤسسات الدولة بعد أن تتحقق حريتهم التي نراها قريبة جداً".

ولفت إلى أن جامعة القدس المفتوحة "لم تبخل على أسرانا يوماً، بل كانت سباقة لفتح بوابة المستقبل أمامهم"، مشدداً على أن الأسرى أشعلوا ثورة علمية وثقافية من خلال إكمال تعليمهم وتحويل المعتقلات إلى أكاديميات للعلم والتعليم.

ولفت إلى أن (1026) أسيراً داخل سجون الاحتلال ملتحقون حالياً ببرامج تعليمية لإكمال شهادتهم الجامعية الأولى من أصل نحو (5700) أسير يقبعون في سجون الاحتلال، مشيراً إلى أن جامعة القدس المفتوحة في مقدمة الجامعات التي يلتحق بها الأسرى، إذ إن هناك (906) أسرى يلتحقون بها حالياً لإكمال تعليمهم. ونوه إلى أن (497) أسيراً وأسيرة سيتقدمون قريباً لامتحان الثانوية العامة، متمنياً لهم النجاح.

من جهته، لفت رئيس مجلس أمناء الجامعة م. عدنان سمارة إلى أن "القدس المفتوحة" تتميز عما سواها بأن العلاقة بين إدارة الجامعة وطلبتها تكاملية، قائلاً إن "الجامعة حققت اليوم واحداً من أهم أهدافها بتمكين الأسرى من إكمال تعليمهم".

وأشار م. سمارة إلى أن "الجامعة وصلت إلى مرحلة متقدمة من التعليم المدمج الذي يغزو العالم وسيصبح النظام السائد على المستوى التربوي"، منوهاً بأن الجامعة لديها حالياً أربعة مراكز بحثية متخصصة، وهي تسعى إلى إقامة مركز بحثي آخر عن القدس عاصمة فلسطين الأبدية، بالإضافة إلى السعي لفتح تخصصات حديثة في الدراسات العليا.

وأكد م. سمارة أن جامعة القدس المفتوحة مصرة على أن تكون شريكاً في الثورة الصناعية الرابعة، ومواكبة مختلف التطورات التربوية والتكنولوجية، مشيراً إلى أن الإرادة والتصميم هما مفتاح النجاح والتفوق.

وبارك للأسرى الخريجين وأهاليهم، متمنياً الإفراج القريب عن أسرانا من سجون الاحتلال للمساهمة في بناء الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.

وقال رئيس الجامعة أ. د. يونس عمرو: "نحتفل اليوم احتفالاً خاصاً نتيجة ثمرة زرعت على أيدي القادة العظماء الذين أسسوا هذه الجامعة"، مشيراً إلى أن الجامعة حرصت منذ نشأتها على إيصال الأسرى إلى مرحلة التعليم العالي، وبذلت جهوداً متواصلة بالتعاون مع وزارة التعليم العالي والبحث العلمي وهيئة شؤون الأسرى لإطلاق برنامج يعنى بتعليم الأسرى في سجون الاحتلال، الذي أثمر اليوم عن تخريج أول كوكبة خريجين منه.

وعبر عن اعتزازه ومباركته بثمرة جهد طويل لنقف اليوم "لتخريج الثلة الثانية من أسرانا في المعتقلات الإسرائيلية، وقد بذلت الجامعة منذ نشأتها كل الجهود للدخول إلى معتقلات الاحتلال لتصل إلى هناك، وهذه الجهود أثمرت باتفاقية مشتركة مع وزارتي التعليم العالي وهيئة شؤون الأسرى، ونحن اليوم نخرج الدفعة الثانية من هؤلاء الأسرى الذين بلغ عددهم حوالي 630 أسيراً، فخرّجنا قبل يومين مجموعة، واليوم نخرج الدفعة الثانية في الخليل، ويجلس على مقاعد الدراسة حوالي 900 طالب أسير، ونتطلع لأن يدخل معنا في هذا البرنامج عدد أكثر من الأسرى، ونسعى لأن ندخل الأسيرات إلى هذا البرنامج".

وسجل الشكر لشعبنا وللقيادة الفلسطينية لدعم الجامعة ومسيرتها، وصولاً إلى ما تحققه اليوم من تقدم في المجالات كافة، منوهاً بانتشار الجامعة في (18) فرعاً دراسياً في الضفة وغزة، بالإضافة إلى مركزين متنقلين بهدف إيصال العلم إلى كل بيت فلسطيني.

وتحدث عن نشأة الجامعة وتطورها وكيفية التغلب على الصعوبات التي تواجهها، بدعم من القيادة، وعلى رأسهم فخامة الرئيس محمود عباس، وكذلك دعم مجلس الأمناء وعلى رأسهم رئيس المجلس م. عدنان سمارة.

وبين أن "القدس المفتوحة" باتت مصباح علم في كل بيت فلسطيني، فهي توفر التعليم لكل أبناء شعبنا الفلسطيني، واليوم "نخرج الأسرى، وبالأمس خرجنا حوالي 11 ألف طالب من طلبة الجامعة العاديين في مختلف أرجاء الوطن، وهذا يعطي الجامعة المكانة الوطنية التي تسعى إليها، بل كانت في ذهنية القادة العظام الذين قرروا إنشاءها ذات يوم".

من جانبه، قال د. فلاح كتانة، أمين عام مجلس البحث العلمي في وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، في كلمة نيابة عن الوزارة: "إن إسرائيل تحرم الأسرى من كثير من حقوقهم وفي مقدمتها التعليم"، مشيراً إلى أن دعم التعليم العالي من الأوليات في عمل الحكومة الحالية.

وأضاف: "نقف بفخر وسعادة ونحن نودع فوجاً جديداً من جامعة القدس المفتوحة، تخرجوا من جامعتهم وقالوا للاحتلال إنهم مناضلون متعلمون"، مشيراً إلى أن الأسرى حولوا بنضالهم التراكمي المحنة إلى منحة، وعملوا على تخطي المعيقات، محققين العديد من الإنجازات وصولاً إلى الالتحاق بالجامعات الفلسطينية لنيل شهادة البكالوريوس".

وألقى جهاد القواسمي كلمة باسم أهالي الأسرى، قال فيها: "إنه لمن دواعي سروري وفخري واعتزازي أن أقف نيابة عن فتية آمنوا برهم وارتبطوا بوطنهم، فقدموا أرواحهم وزهرة أعمارهم وشبابهم فداء الوطن فلسطين، فلسطين الأرض والهوية، فكانوا حراس الحلم وملح الأرض الفلسطينية، فزادوا شرفاً وعزاً وإيماناً، ورفعهم الله بالعلم".

وأضاف: "من بين عتمة السجن يشق الأسرى طريق العلم والنور، متحدين ظلم المحتل وظلمة السجان، وليس هناك أرقى من صمود مغموس بالعلم والمعرفة، صمود هذه القيمة البشرية للأسرى التي يتمتع بها شعبنا الفلسطيني، ففي يده اليمنى يقاوم، وباليسرى يطالع ويتعلم، وللحرية والعيش النبيل يقاتل ويناضل، فحولوا سجونهم إلى قلاع للتعلم وإلى أكاديميات فكرية وتربوية نتيجة لدراستهم المكللة بالصمود، والمحاطة بالإصرار والتحدي"، مشيداً بدور جامعة القدس المفتوحة الوطني والأكاديمي بتمكين الأسرى من إكمال مسيرتهم التعليمية.

وتولى عرافة الحفل مدير فرع الخليل د. عبد القادر الدراويش، وتلا أ. د. جمال إبراهيم عميد القبول والتسجيل والامتحانات أسماء الخريجين على النحو الآتي:

تخصص تعليم الاجتماعيات

إياد علي القواسمي، أحمد محمد الزغاري، أسامة محمد ادريس سعيد، أكرم إبراهيم قواسمي، أيوب نعيم زغارير، جعفر محمود العبيات، جمال محمود الرجوب، حاتم محمود الجمل، رامي سمير حساسنة، رائد صالح أبو حمدية، طالب علي عمرو، عامر أحمد أبو سنينة، عبد الرحمن يوسف مقداد، علاء محمد بحيص، علي عبد الحليم القيسية، عماد صادق نيروخ، فراس يوسف أبو عليا، محمد بدر مسالمة، محمد طلال أبو سنينة، محمد عمر فهمي ناصر الدين، محمد نبيل العرقان، محمود أحمد دودين، موسى جميل شوكة، موسى عودة زين، وائل ياقين النتشة، وسيم محمد أسامة مسودة.

تخصص الخدمة الاجتماعية

إبراهيم محمد الحلبية، خضر سليمان راضي، سعيد محمد قواسمه، محمود داود جاموس، نصري عايد عاصي.

وعقب الاحتفال زار رئيس الهيئة ووفد منها، عائلة ووالدة الأسير الشهيد نصار طقاطقة من بلدة بيت فجار قضاء بيت لحم، والذي استشهد الاسبوع الماضي نتيجة الاهمال الطبي المتعمد الذي تعرض له داخل زنازين الاحتلال واصابه بالتهاب رئوي حاد ادى لاستشهاده، وكذلك زيارة خيمة التضامن مع الأسرى المضربين في سجون الاحتلال ضد اعتقالهم الاداري وتكريم الأسير المحرر بسام ابو عكر 60 عاما من مخيم دهيشة، والذي خاض اضرابا مفتوحا عن الطعام لاكثر من شهر ونصف ضد اعتقاله الاداري.

 

هيئة الأسرى تكرم أبناء الأسرى الناجحين في امتحان الثانوية العامة

في . نشر في الاخبار

نظمت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، ظهر اليوم الثلاثاء، حفلاً تكريمياً للناجحين في امتحان الثانوية العامة "الإنجاز" للعام 2019 من أبناء الأسرى القابعين في معتقلات الاحتلال.

وتم تكريم أبناء الأسرى بحضور ذويهم في قاعة الشهيد زياد ابو عين بمقر الهيئة برام الله، وذلك بحضور رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين اللواء قدري ابو بكر، ورئيس نادي الأسير قدورة فارس، ومحافظ رام الله والبيرة د. ليلى غنام.

وهنأ اللواء ابو بكر، الطلبة وذويهم على هذا النجاح، وخص بالذكر أمهات الطلبة الناجحين لجهودهن بتوفير الأجواء المناسبة لأبنائهن لاستكمال دراستهم والتفوق بها على الرغم من غياب الأب في المنزل، كما وبارك للأسرى "الأسود الرابضة" في معتقلات الاحتلال على نجاح وتفوق أبنائهم في الثانوية العامة.

واعتبر ابو بكر، ان استمرار العملية الاكاديمية والثقافية لأبناء الأسرى في الخارج وللأسرى في سجون الاحتلال هو جزء من العملية النضالية، بالرغم من القوانين التعسفية التي تفرضها سلطات الاحتلال بحق الأسرى، والاجراءات القاسية التي تتخذها بحقهم.

يذكر أن حفل التكريم جاء خلال تصوير حلقة برنامج عمالقة الصبر والذي يبث على تلفزيون فلسطين، حيث كرمت الهيئة مقدم البرنامج سامر تيم وطاقمه على الجهود الكبرى التي يبذلونها لتأمين اكبر قدر من التواصل بين الأسرى وعائلاتهم في الخارج ومشاركتهم بكل مناسباتهم وظروفهم الاجتماعية.

 

"هيئة الأسرى والقدس المفتوحة " تخرجان الفوج الأول من برنامج تعليم الأسرى في السجون

في . نشر في الاخبار

تحت رعاية الرئيس محمود عباس "أبو مازن"، احتفلت هيئة شؤون الأسرى والمحررين وجامعة القدس المفتوحة وبإشراف من وزارة التعليم العالي والبحث العلمي أمس الاثنين الموافق 22-7-2019م، بتخريج الفوج الأول من برنامج تعليم الأسرى داخل السجون الإسرائيلية.

وجاء هذا الاحتفال، الذي أقيم في فرع نابلس التعليمي، ضمن فعاليات الجامعة لتخريج الفوج الثاني والعشرين (فوج الإرادة والصمود) إذ خرجت الجامعة (62) أسيراً من محافظات الوسط والشمال الفلسطيني، على أن يتم تخريج (31) أسيراً آخر في فرع الخليل غدا الأربعاء للمحافظات الجنوبية (القدس، بيت لحم، والخليل).

وشارك في الاحتفال، الذي افتتح بتلاوة آيات عطرة من القرآن الكريم وعزف النشيد الوطني والوقوف دقيقة صمت على أرواح الشهداء، رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين اللواء قدري أبو بكر، وزير التعليم العالي والبحث العلمي أ. د. محمود أبو مويس ممثلاً عن سيادة الرئيس محمود عباس، ورجل الأعمال منيب المصري، ونائب محافظ محافظة نابلس عنان الأتيرة، ورئيس مجلس أمناء الجامعة المهندس عدنان سمارة وأعضاء من مجلس الأمناء، ورئيس الجامعة أ. د. يونس عمرو، ونائبه للشؤون الأكاديمية أ. د. سمير النجدي، ونائب الرئيس للشؤون الإدارية أ. د. مروان درويش، ونائب الرئيس للشؤون المالية د. عصام خليل، ومساعد رئيس الجامعة لشؤون الطلبة أ. د. محمد شاهين، ومدير فرع نابلس أ. د. يوسف ذياب عواد، وأعضاء الهيئتين الأكاديمية والإدارية، وحشد من الفعاليات الوطنية وأهالي الأسرى الخريجين.

ونقل وزير التعليم العالي والبحث العلمي أ. د. محمود أبو مويس تحيات الرئيس محمود عباس ومباركته للأسرى وأهاليهم، لافتاً إلى أن إسرائيل تحرم الأسرى من كثير من حقوقهم وفي مقدمتها التعليم.

وأضاف" لكن الأسرى حولوا بنضالهم التراكمي المحنة إلى منحة، وعملوا على تخطي المعيقات، محققين العديد من الإنجازات وصولاً إلى الالتحاق بالجامعات الفلسطينية لنيل شهادة البكالوريوس".

وأعلن عن توقيع اتفاقية بين وزارة التعليم العالي والبحث العلمي وهيئة شؤون الأسرى وجامعة القدس المفتوحة تلبي احتياجات الأسرى ومطالبهم لتمكينهم من تسجيل ساعات دراسية أكثر خلال الفصل الدراسي الواحد وامكانية تسجيلهم للفصول الصيفية.

وقال رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين اللواء قدري أبو بكر في كلمة له إن جامعة القدس المفتوحة هي جامعة الكل الفلسطيني، مشيراً إلى أن هذا الاحتفال يقام تحت شرف من تحدى الظلمة وحقد السجان وامتلك الإرادة والعزيمة لإكمال مسيرة النضال بالعلم.

وأضاف "الأسرى درسوا بأقل الإمكانيات ولم تحل قضبان الاحتلال أن يكملوا تعليمهم"، متمنياً الفرج القريب عنهم.

ولفت إلى أن "القدس المفتوحة" لم تبخل على أسرانا يوماً بل كانت سباقة لفتح بوابة المستقبل أمامهم"، مشدداً على أن الأسرى أشعلوا ثورة علمية وثقافية من خلال إكمال تعليمهم وتحويل المعتقلات إلى أكاديميات للعلم والتعليم.

وأضاف "نعيش هذا الفرح رغم الاحتلال، ورغم أن هذه الفرحة منقوصة فالاحتلال ما دام جاثماً على صدورنا".

ولفت إلى أن (1026) أسيراً داخل سجون الاحتلال ملتحقون حالياً ببرامج تعليمية لإكمال شهادتهم الجامعية الأولى من أصل نحو (5700) أسير يقبعون في سجون الاحتلال، مشيراً إلى أن جامعة القدس المفتوحة في مقدمة الجامعات التي يلتحق بها الأسرى إذ أن هناك (906) أسرى يلتحقون بها حالياً لإكمال تعليمهم. ونوه إلى أن (497) أسيراً وأسيرة سيتقدمون قريباً لامتحان الثانوية العامة، متمنياً لهم النجاح.

وتحدثت نائب محافظ نابلس عنان الأتيرة عن دور الأسرى ونضالهم، مشيدة بصبر الأسرى وثباتهم على المبادئ الوطنية.

ولفتت إلى أن إضراب الأسرى وتحديهم للسجان تقاطع مع رسالة "القدس المفتوحة" فأنتجت هذا البرنامج الذي يفخر به كل فلسطيني.

وشكرت جامعة القدس المفتوحة التي سعت بكل طاقاتها وكوادرها لخدمة الأسرى وتمكينهم من إكمال تعليمهم، مهنئة الأسرى وأهاليهم على هذا العرس الفلسطيني، مخاطبة الأهالي "ارفعوا رؤوسكم فأنتم فلسطينيون".

من جهته، لفت رئيس مجلس أمناء الجامعة م. عدنان سمارة إلى أن "القدس المفتوحة" تتميز عمن سواها بأن العلاقة بين إدارة الجامعة وطلبتها تكاملية، قائلاً إن الجامعة حققت اليوم واحداً من أهم أهدافها بتمكين الأسرى من إكمال تعليمهم.

وأشار م. سمارة إلى أن الجامعة وصلت إلى مرحلة متقدمة من التعليم المدمج الذي يغزو العالم والذي سيصبح النظام السائد على المستوى التربوي، منوهاً بأن الجامعة لديها حاليا أربعة مراكز بحثية متخصصة، وهي تسعى إلى إقامة مركز بحثي آخر عن القدس عاصمة فلسطين الأبدية، بالإضافة إلى السعي لفتح تخصصات حديثة في الدراسات العليا.

وأكد م. سمارة أن جامعة القدس المفتوحة مصرة على أن تكون شريكاً في الثورة الصناعية الرابعة، ومواكبة مختلف التطورات التربوية والتكنولوجية، مشيراً إلى أن الإرادة والتصميم هما مفتاح النجاح والتفوق.

وبارك للأسرى الخريجين وأهاليهم، متمنياً الافراج القريب عن أسرانا من سجون الاحتلال للمساهمة في بناء الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.

وتحدث رئيس الجامعة أ. د. يونس عمرو قائلا" نحتفل اليوم احتفالاً خاصاً نتيجة ثمرة زرعت على أيدي القادة العظماء الذين أسسوا هذه الجامعة"، مشيراً إلى أن الجامعة حرصت منذ نشأتها على ايصال الأسرى إلى مرحلة التعليم العالي وبذلت جهوداً متواصلة بالتعاون مع وزارة التعليم العالي والبحث العلمي وهيئة شؤون الأسرى لإطلاق برنامج يعنى بتعليم الأسرى في سجون الاحتلال الذي أثمر اليوم عن تخريج أول كوكبة خريجين منه.

وتطرق إلى قصة الأسير المحرر فخري البرغوثي وابنه الأسير شادي ا الذي كان رضيعا ً حينما اعتقل والده قبل سنوات طويلة لكنه أصبح اليوم شاباً وها هو يتخرج من جامعة القدس المفتوحة ضمن برنامج تعليم الأسرى، وهذه قصة في رواية شعبنا الإنسانية التي يفتقد إليها الاحتلال الإسرائيلي.

وحيا الأسير المحرر عبد السلام شكري في كلمة الأسرى الخريجين الأسرى كافة الذين لم يحل سجن المحتل وجدرانه وزنازينه بينهم وبين إرادتهم وأمانيهم فامتشقوا العلم سلاحاً إلى جانب البندقية والإرادة.

وقال: "بالأمس القريب كنت معهم خلف القضبان أخوض معارك الإرادة والتحدي، واليوم أعلن باسمهم أمامكم: إن تخرجنا وحصولنا على الشهادة الجامعية ومن هذا الصرح الوطني، جامعة الشهداء والأسرى، جامعة منظمة التحرير الفلسطينية، جامعة القدس المفتوحة، هو انتصار لنا على الموت والجدران معا"، مؤكداً وقوف الأسرى إلى جانب القيادة الفلسطينية على رأسها سيادة الرئيس محمود عباس في وجه المؤامرات التي تحاك ضد قضيتنا الفلسطينية العادلة.

وتخلل الحفل فقرة فنية أحياها الفنان الشعبي مفيد الحنتولي، وفي نهايته تلا أ. د. جمال إبراهيم عميد التسجيل والقبول والامتحانات أسماء الأسرى الخريجين.

-- 

نشاطات وفعاليات

  • اللواء ابو بكر يزور عدد من عائلات الأسرى بمحافظة رام الله بمناسبة حلول عيد الاضحى >

    اقرأ المزيد
  • ابو بكر: المجتمع الدولي مطالب بالتدخل الحقيقي لوقف انتهاكات الاحتلال وتوفير الحماية للأسرى >

    اقرأ المزيد
  • هيئة الأسرى تكرم أبناء الأسرى الناجحين في امتحان الثانوية العامة >

    اقرأ المزيد
  • اللواء أبوبكر يشارك في افتتاح المهرجان الدولي الوثائقي لحقوق الإنسان بدورته الثامنة ويلتقي شخصيات وفعاليات سياسية وحزبية >

    اقرأ المزيد
  • 1

مقالات

  • ما وراء التحريض الإسرائيلي على الأسرى الفلسطينيين في بريطانيا >

    اقرأ المزيد
  • أهمية الالتزام بمبادئ التنظيم >

    اقرأ المزيد
  • الاسرى والمفاوضات واموال المقاصة >

    اقرأ المزيد
  • اقتطاع مخصصات الأسرى والشهداء: ما بين التكتيكي الأميركي والعقائدي الإسرائيلي >

    اقرأ المزيد
  • 1

لقاءات

  • هيئة الأسرى والصليب والأحمر يعقدان اجتماعا بشأن اتمام الزيارة الثانية للمعتقلين >

    اقرأ المزيد
  • اللواء ابو بكر يطلع لجنة أممية خاصة على جرائم الاحتلال المتواصلة بحق المعتقلين الفلسطينيين >

    اقرأ المزيد
  • أبو بكر وفارس يستقبلان وفد مناصر لقضية الأسرى من دولة تشيلي >

    اقرأ المزيد
  • الخطيب وبراك يؤكدان على أهمية التعاون المشترك بين الهيئتين >

    اقرأ المزيد
  • 1