• إدارة

    إدارة "النقب" تُمعن بانتهاك الأسرى طبياً وتتعمد اهمالهم

  • الأسير سلطان خلوف مضرب عن الطعام  منذ21 يوماً وسط تراجع على وضعه الصحي

    الأسير سلطان خلوف مضرب عن الطعام منذ21 يوماً وسط تراجع على وضعه الصحي

  • مؤسسات الأسرى: الاحتلال اعتقل (615) فلسطيني/ة خلال شهر تمّوز/ يوليو 2019

    مؤسسات الأسرى: الاحتلال اعتقل (615) فلسطيني/ة خلال شهر تمّوز/ يوليو 2019

  • حالة من التوتر وعدم الاستقرار تسود سجن عوفر منذ ثلاثة أيام

    حالة من التوتر وعدم الاستقرار تسود سجن عوفر منذ ثلاثة أيام

  • الاحتلال ينقل الأسير المريض بسام السايح لسجن

    الاحتلال ينقل الأسير المريض بسام السايح لسجن "عيادة الرملة"

  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5

إدارة "النقب" تُمعن بانتهاك الأسرى طبياً وتتعمد اهمالهم

في . نشر في الاخبار

أفادت هيئة شؤون الأسرى والمحررين في تقرير لها اليوم الإثنين، أن إدارة معتقل "النقب"  تتعمد استهداف الأسرى المرضى، وذلك بانتهاكهم طبياً وعدم تقديم العلاج اللازم لهم كل حسب مرضه وبالتالي تركهم يكابدون الأوجاع.

ورصدت الهيئة في هذا السياق أبرز الحالات المرضية القابعة حالياً في المعتقل، ومن بينها حالة الأسير زياد حمودة (45 عاماً) من بلدة رنتيس شمال غرب مدينة رام الله، والذي يشتكي في الآونة الأخيرة من آلام حادة في الصدر ومن سعال ويتقيأ دم، وفقد من وزنه أكثر من 20 كغم، وجرى نقله مؤخراً إلى مشفى "سوروكا" لاجراء الفحوصات الطبية، لكن لغاية اللحظة لم يُبلغ بنتيجة الفحص ولم يتم تشخيص مرضه ولم يُقدم له أي علاج لحالته الصحية الصعبة.

بينما يمر الأسير كريم العمور (23 عاماً) من بلدة تقوع قضاء محافظة بيت لحم، بوضع صحي سيء، فهو يعاني من مشاكل في المعدة تُسبب له تشجنات حادة، لكن إدارة المعتقل تكتفي بإعطاءة إبر مسكنة فقط بدون تقديم أي علاج حقيقي لحالته الصحية.

أما عن الأسير شحادة حامد (35 عاماً) من بلدة سلواد  قضاء رام الله، فهو يعاني من وجود حصوات في المرارة تُسبب له أوجاع جسيمة في بطنه، وهو بحاجة ماسة لاجراء عملية جراحية بأسرع وقت ممكن، لكن عيادة المعتقل تماطل بتحديد موعد لاجراء العملية.  

 

إدارة السجون تنقل الاسير مصطفى البنا الى مشفى "سوروكا" بعد تدهور خطير على حالته الصحية

في . نشر في الاخبار

أفادت هيئة شؤون الاسرى والمحررين، اليوم الثلاثاء، أن إدارة سجون الاحتلال الإسرائيلية نقلت الأسير مصطفى البنا 30 عاما من مخيم جباليا بقطاع غزة، من سجن نفحة الصحراوي الى مستشفى سوروكا الإسرائيلي بشكل مفاجئ بعد تدهور خطير طرأ على وضعه الصحي. 

وقالت الهيئة، أن الأسير البنا قد فقد الوعي وسقط مغشيا عليه داخل السجن، حيث يعاني من أمراض في الكلى والكبد، ويتعرض منذ أكثر من عام لإهمال متعمد لحالته الطبية من قبل إدارة السجون.

ولفتت، أن الأسير مصطفى البنا اعتقل على يد قوات الاحتلال الإسرائيلي بتاريخ 8 / 4 / 2018 عند السياج الفاصل في منطقة أبو صفية شرقي جباليا شمال قطاع غزة، ويقضي حكما بالسجن 44 شهرا.

 

اللواء ابو بكر يزور عدد من عائلات الأسرى بمحافظة رام الله بمناسبة حلول عيد الاضحى

في . نشر في الاخبار

قال رئيس هيئة شؤون الاسرى والمحررين اللواء قدري ابو بكر، مساء الخميس، أن التاريخ والشعب لن يغفرا للمجتمع الدولي وكافة مؤسساته الحقوقية والإنسانية، تخليهم عن حقوق الأسرى القابعين في معتقلات البطش الإسرائيلية وتجاهلهم ما يحصل بحقهم من اجراءات تعسفية على مدار الساعة.

وشدد ابو بكر، أن هناك تجاهل ولا مبالاة من مؤسسات المجتمع الدولي في عدم تحمل مسؤولياتها إزاء الأسرى الفلسطينيين اللذين يتعرضون للتنكيل والإهمال الطبي المتعمد والعزل والحرمان من الزيارات ومنهم من يمر بحالة صحية صعبة بسبب مواصلته الاضراب المفتوح عن الطعام منذ 40 يوما ضد اعتقاله الاداري كالأسير المريض حذيفة حلبية.

أقوال ابو بكر، جاءت خلال زيارته برفقة مدير مكتبه العقيد نعمان الرفاتي ووفد من الهيئة، عدد من عائلات الاسرى بمحافظة رام الله والبيرة بمناسبة حلول عيد الاضحى المبارك.

واضاف خلال زيارته، أن عيد الاضحى يحل، وآلآف الأسرى محرومون من رؤية أحبتهم ومن صلاة العيد وذبح الأضاحي وزيارة أقاربهم، ومنهم من نسي شكل العيد ومعناه كونه لم يحضر قرابة الأربعين عيدا، كحالة الأسير كريم يونس وماهر يونس ومحمد الطوس ونائل البرغوثي وغيرهم العشرات.

حيث زار ابو بكر والوفد المرافق، كل من" سنديانة فلسطين" ام ناصر ابو حميد والدة خمسة أسرى محكومين بالمؤبد مدى الحياة وسادس معتقل ادرايا، وكذلك زيارة بيت الأسير خليل شلو من بلدة عين عريك، وعائلة الأسير محمد ابو سطحة من منطقة ام الشرايط.

كما تمت زيارة عائلة الأسير شادي شلالدة وعائلة الاسير عصام الفروخ وعيسى الجبارين من رام الله التحتا، وووالدة الاسرين جهاد وعماد ابو الروم من مخيم قدورة.

 

الاحتلال يحتجز الأسرى المضربين بظروف قاسية وخطيرة لكسر إرادتهم

في . نشر في الاخبار

قالت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، اليوم الأثنين، إن إدارة سجون الاحتلال الإسرائيلية، تواصل اعتقال 8 أسرى مضربين عن الطعام ضد اعتقالهم الإداري، بظروف صحية واعتقالية خطيرة وصعبة للغاية، وتجري بحقهم يوميا جملة من الاجراءات التنكيلية التعسفية بهدف كسر ارادتهم واضرابهم.

وأكدت، أن إدارة المعتقلات تحتجز المضربين في زنازين انفرادية لا تصلح للعيش الآدمي في عدة معتقلات، وتعمد الى جملة من الإجراءات التنكلية بحقهم كالتفتيش المتكرر ونقلهم من عزل الى آخر، وحرمانهم من النوم أو الراحة كنوع من العقاب والإرهاق الجسدي والنفسي للأسير.

وبينت الهيئة، أن أقدم الأسرى المضربين عن الطعام ضد الاعتقال الاداري، هو الأسير حذيفة حلبية المضرب منذ 50 يوما، ويواجه ظروفاً صحية خطيرة، مع استمرار رفض الاحتلال الاستجابة لمطلبه واحتجازه في ظروف صعبة وقاسية في معتقل "نيتسان الرملة" .

وأضافت، أن سبعة أسرى آخرين يواصلون إضرابهم ضد هذه السياسة التعسفية وهم كل من الأسير أحمد غنام وهو مضرب منذ (37) يوماً، وسلطان خلوف منذ (33) يوماً، وإسماعيل علي منذ (27) يوماً، ووجدي العواودة منذ (22) يوماً، وطارق قعدان منذ (20) يوماً، علاوة على الأسيرين ناصر الجدع المضرب منذ (13) يوماً، وثائر حمدان منذ 8 أيام.

وبينت ان الأسير حذيفة حلبية (28 عاماً) من بلدة أبو ديس قضاء القدس، يعاني من عدة مشاكل صحية سابقة حيث تعرض وهو طفل لحروق بليغة، كما وأُصيب في مرحلة من عمرة بمرض سرطان الدم وهو بحاجة إلى متابعة صحية حثيثة، كما أن الأسير أحمد غنام (42 عاماً) من مدينة دورا قضاء محافظة الخليل، وهو أسير سابق قضى ما مجموعه تسع سنوات، وعانى سابقاً من إصابته بالسرطان الدم، وهو بحاجة إلى متابعة صحية بسبب ضعف المناعة لديه.

الاحتلال ينقل الاسير المريض سامي ابو دياك الى مشفى "اساف هروفيه" بوضع حرج للغاية

في . نشر في الاخبار

أفادت هيئة شؤون الاسرى والمحررين، اليوم الاثنين، أن إدارة سجون الاحتلال الإسرائيلية نقلت الأسير المريض سامي ابو دياك ظهر اليوم من ما تسمى مشفى الرملة الى مستشفى "أساف هروفيه"، بوضع صحي حرج وخطير للغاية.

وقالت الهيئة، أن الأسير أبو دياك يعتبر من أخطر الحالات المرضية في سجون الاحتلال الإسرائيلية، وتعرض خلال السنوات الأخيرة الى سياسة القتل الطبي المتعمد والإهمال الصحي الممنهج، وعدم تقديم أي علاجات حقيقية من شأنها وقف الكارثة الطبية التي مورست بحقه.

ولفتت، إلى أن الأسير أبو دياك وهو من محافظة جنين، مصاب بالسرطان منذ أكثر من ثلاثة أعوام، وقبل ذلك تعرض لخطأ طبي متعمد بعد أن أُجريت له عملية جراحية في الأمعاء في أيلول عام 2015 في مستشفى "سوروكا" الإسرائيلي حيث تم استئصال جزءًا من أمعائه، وأُصيب إثر ذلك بتسمم في جسده وفشل كلوي ورئوي، حيث خضع بعدها لثلاث عمليات جراحية، وبقي تحت تأثير المخدر لمدة شهر موصولاً بأجهزة التنفس الاصطناعي.

وأضافت أن الأسير أبو دياك والمعتقل منذ عام 2002 والمحكوم بالسّجن المؤبد لثلاث مرات و(30) عاماً، هو واحد من بين (15) أسيراً يقبعون بشكل دائم في معتقل "عيادة الرملة"؛ علماً أن نحو (700) أسير يعانون من أمراض خطيرة وهم بحاجة إلى رعاية صحية حثيثة.

هذا وحمّلت الهيئة سلطات الاحتلال الإسرائيلي المسؤولية الكاملة عن حياة ومصير الأسير سامي أبو دياك في ظل تعنتها ورفضها الإفراج عنه، وذلك رغم ما وصل له من وضع صحي حرج للغاية.

 

الأسير سلطان خلوف مضرب عن الطعام منذ21 يوماً وسط تراجع على وضعه الصحي

في . نشر في الاخبار

قالت هيئة شؤون الأسرى والمحررين في تقرير لها صباح الأربعاء، أن الأسير سلطان أحمد محمود خلوف (38 عاماً) من بلدة برقين جنوب غرب مدينة جنين، يواصل اضرابه المفتوح عن الطعام لليوم 21 احتجاجاً على اعتقاله الاداري.

وبينت الهيئة في تقريرها أن تراجعاً طرأ على الحالة الصحية للأسير خلوف  والقابع حالياً في زنازين معتقل "مجدو"، فهو يشتكي حالياً من آلام حادة في الظهر وأوجاع في الرأس ودوخة مستمرة، علماً بأن الأسير خلوف يعاني قبل اعتقاله من مرض الديسك ومن صعوبة في التنفس وعدم انتظام في الهرمونات، وبحاجة لمتابعة طبية لحالته.

وكانت قوات الاحتلال قد اعتقلت الأسير خلوف بتاريخ 7 تموز الماضي وجرى تمديد توقيفه، ومن ثم جرى تحويله للاعتقال الاداري لمدة 6 أشهر، وهو أسير سابق قضى 4 سنوات في سجون الاحتلال.

وتجدر الاشارة بأن 6 أسرى يواصلون معركة الأمعاء الخاوية احتجاجاً على اعتقالهم الاداري وهم كل من:  حذيفة حلبية (28 عاماً) من بلدة أبو ديس ومضرب عن الطعام منذ (38) يوماً وهو أقدم الأسرى المضربين، وأحمد غنام (42 عاماً) من بلدة دورا قضاء محافظة الخليل مضرب منذ 25 يوماً، والأسير إسماعيل علي (30 عاماً) من بلدة أبو ديس يواصل اضرابه لليوم 15 على التوالي، والأسير وجدي العواودة (20 عاماً) من بلدة دورا قضاء الخليل مضرب منذ 10 أيام، والأسير طارق قعدان (46 عاماً) من بلدة عرابة قضاء جنين ويواصل اضرابه لليوم الثامن، اضافة للأسير سلطان خلوف.

 

الاحتلال يواصل اهمال الحالة الصحية للأسيرين المريضين فراس الحتاوي واحمد سلامة

في . نشر في الاخبار

حذرت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، اليوم الأحد، من مواصلة إدارة سجون الاحتلال الإسرائيلية اهمال الحالة الصحية للأسيرين المريضين احمد ابو سلامة القابع في سجن النقب وفراس الحتاوي القابع في سجن عسقلان.

وبينت الهيئة أن الأسير الحتاوي معتقل منذ 18/2/2002، ومحكوم بالسجن المؤبد 9 مرات، إضافة إلى 50 عام، يعاني من عدة مشاكل صحية، منها خلل في عمل الغدد والقلب ونقص فيتامين B12 ومشاكل بالعينين وسخونة ووجع دائم بالرأس، وكذلك معاناته من الجيوب الانفية وضيق بالتنفس، كما يعاني من مشاكل صحية بالمسالك البولية منذ عدة اعوام ويعاني من الديسك في الرقبة والظهر.

يذكر أن الأسير "الحتاوي" أب لأربعة أبناء، وهم محرومون من زيارته بعد سحب الهوية المقدسية المؤقتة منهم، كذلك يعتقل الاحتلال شقيقيه (محمد ) والمحكوم بالسجن 8 سنوات و(سامر) والمحكوم بالسجن لمدة 7 سنوات.

كما أوضحت الهيئة، أن الأسير أحمد أبو سلامة 34 عاما من قلقيلية والمعتقل منذ العام 2003، يعاني من اصابة باليد اليمنى من يوم الاعتقال أدت الى إصابته بشلل بكف اليد ولا يتلقى أي علاج بهذا الخصوص، وتواصل إدارة السجت إهمال حالته الصحية.

 

‎اللجنة السياسية الفلسطينية في أوروبا: "الأسرى والقدس موضوع خطبة موحدة في مساجد أوروبا "

في . نشر في الاخبار

أنجزت اللجنة السياسية الفلسطينية في أوروبا سلسلة لقاءات واتصالات مكثفة طالت عددا كبيرا من السادة أئمة وخطباء المساجد في مختلف الدول الأوروبية وذلك بهدف توحيد موضوع خطبتي يوم الجمعة 9/8/2019 وصلاة عيد الأضحى 11/8/2019 تحت عنوان "نصرة الأسرى والقدس واجب مقدس".

 وفي هذا السياق أكد رئيس اللجنة السياسية أبو كريم فرهود الذي يتابع سير تنفيذ هذه المبادرة أن "التجاوب كان كبيرا على مستوى المراكز الإسلامية والمساجد على امتداد أوروبا" موضحا أن الخطباء سيلقون الضوء على "معاناة أخوتنا في سجون الاحتلال الإسرائيلي وصمودهم الأسطوري وتحديهم لبطش السجانين وممارساتهم الوحشية بحقهم" وكذلك "دعوة لجان ومؤسسات ونشطاء حقوق الإنسان الأوروبية لزيارة الأسرى ورفع الصوت في مختلف المحافل لنيل حريتهم"، كما ستتناول الخطب الموحدة التي ستلقى باللغة العربية مترجمة إلى لغة الدولة المعنية "جرائم الاحتلال بحق القدس وأهلها الصامدين وهدم المنازل وجرف الأراضي والإمعان في التهويد والاستيطان".

 ودعا فرهود إلى أن تعمم هذه المبادرة في كل مساجد العالم "فلا أهم من فلسطين الآن ومستقبلا حتى نيل الحرية والاستقلال التام.

مؤسسات الأسرى: الاحتلال اعتقل (615) فلسطيني/ة خلال شهر تمّوز/ يوليو 2019

في . نشر في الاخبار


رام الله: اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي (615) فلسطينياً/ات من الأرض الفلسطينية المحتلة، خلال شهر تمّوز/ يوليو 2019، من بينهم (93) طفلاً، و(9) من النساء.

وتشير مؤسسات الأسرى وحقوق الإنسان (هيئة شئون الأسرى والمحرّرين، نادي الأسير الفلسطيني، مؤسسة الضمير لرعاية الأسير وحقوق الإنسان،)؛ ضمن ورقة حقائق أصدرتها اليوم الثلاثاء، إلى أن سلطات الاحتلال اعتقلت (266) مواطناً من مدينة القدس، و(76) مواطناً من محافظة رام الله والبيرة، و(75) مواطناً من محافظة الخليل، و(54) مواطناً من محافظة جنين، ومن محافظة بيت لحم (33) مواطناً، فيما اعتقلت (39) مواطناً من محافظة نابلس، ومن محافظة طولكرم اعتقلت (17) مواطناً، واعتقلت (21) مواطناً من محافظة قلقيلية، أما من محافظة طوباس فقد اعتقلت سلطات الاحتلال (7) مواطنين، كما واعتقلت (6) من محافظة سلفيت، واعتقلت (8) من محافظة أريحا، بالإضافة إلى (13) مواطناً من قطاع غزة.

وبذلك بلغ عدد الأسرى والمعتقلين الفلسطينيين في سجون الاحتلال حتّى نهاية أيّار نحو (5700)، منهم (37) سيدة، فيما بلغ عدد المعتقلين الأطفال في سجون الاحتلال نحو (230) طفلاً، والمعتقلين الإداريين قرابة (500)، وأصدرت خلال الشهر المنصرم (100) أمر إداري بين جديد وتجديد لأوامر صدرت سابقاً.

وفيما يلي تسليط على واقع المعتقلين في معتقلات الاحتلال، وأبرز السياسات والإجراءات التي مارستها سلطات الاحتلال خلال شهر تمّوز:

الشهيد نصار طقاطقة واجه التعذيب والإهمال الطبي ... قبل أن يصبح الشهيد رقم (220)

    في تاريخ السادس عشر من تمّوز/ يوليو 2019، أعلنت إدارة سجون الاحتلال عن استشهاد الأسير نصار ماجد عمر طقاطقة (31 عاماً) من بلدة بيت فجار في محافظة بيت لحم، وذلك في زنازين سجن "نيتسان الرملة" حيث كان يقبع في ساعاته الأخيرة.

ومنذ تاريخ اعتقاله في الـ19 من حزيران/ يونيو 2019 حتى يوم الإعلان عن استشهاده، تعرّض لتحقيق قاسٍ ولظروف احتجاز قاهرة على يد المحققين والسجانين، عدا عن عمليات النقل المتكررة في مراكز التحقيق، واجه خلالها تفاقماً خطيراً على وضعه الصحي، حسب شهادات رفاقه الأسرى.

وبحسب المعطيات التي وصلت لمؤسسات الأسرى عقب استشهاده؛ فإن الشهيد طقاطقة تعرّض للتعذيب والإهمال الطبي خلال فترة التحقيق، حيث كان يقبع في الفترة الأولى من التحقيق بمركز تحقيق "المسكوبية"، ثم جرى نقله إلى مركز تحقيق في معتقل "الجلمة"، وأُدخل بعد ذلك إلى معتقل "مجدو"، حيث تعرّض للضّرب على يد السجانين.

وحسب نتائج التشريح الذي أُجري لجثمان الشهيد طقاطقة؛ فقد تبيّن أن سبب الوفاة المباشر نتج عن التهاب رئوي حادّ، مما يؤكد ما تعرّض له خلال فترة التحقيق من إهمال طبي وحرمان من العلاج المناسب، إضافة إلى ظروف التّحقيق الصّعبة، إلى أن استشهد وهو يصارع المرض وحيداً داخل زنزانته.

وحتى صدور هذا التقرير؛ فإن سلطات الاحتلال الإسرائيلي تواصل احتجاز جثمان الشهيد طقاطقة، استكمالاً لسياساتها التعسفية والانتقامية التي تمارسها بحق الأسرى خلال فترة اعتقالهم وحتى بعد استشهادهم، حيث تواصل سلطات الاحتلال احتجاز جثامين (44) شهيداً.

وتعتبر مؤسسات الأسرى أن ما تعرّض له الأسير طقاطقة هو جريمة تندرج ضمن قائمة طويلة من الجرائم التي تنفذّها سلطات الاحتلال وأجهزتها المختلفة بحق الأسرى في سجونها، ومنها التعذيب الذي حرّمته القوانين والأعراف الدولية.

يذكر أن عدد شهداء الحركة الأسيرة منذ عام 1967م وصل باستشهاد الأسير طقاطقة إلى (220) شهيداً.

الأسرى الأطفال... لا استثناءات في اعتقال القاصرين

يعاني الأطفال الفلسطينيون الأسرى في سجون الاحتلال من ظروف احتجاز قاسية وغير إنسانية، تفتقر للحد الأدنى من المعايير الدولية لحقوق الأطفال وحقوق الأسرى، فهم يعانون من الاحتجاز في غرف لا تتوفر فيها التهوية والإنارة المناسبتين، كما يعانون من الإهمال الطبي وانعدام الرعاية الصحية، ونقص في الملابس ورداءة الطعام، وعدم توفر وسائل اللعب والترفيه والتسلية، بالإضافة إلى الانقطاع عن العالم الخارجي والحرمان من الزيارات العائلية، وعدم توفر مرشدين وأخصائيين نفسيين، علاوة على احتجازهم في سجون مع البالغين ومع أطفال جنائيين إسرائيليين، كما ويتعرضون للإساءة الّلفظية والضرب والعزل، والعقوبات الجماعية والغرامات الباهظة وغيرها.

واصل الاحتلال خلال الشهر الماضي استهدافه للأطفال القاصرين بالاعتقال والاستدعاء، حيث تمّ توثيق أكثر من (90) حالة اعتقال لأطفال فلسطينيين قاصرين خلال شهر تمّوز، ما رفع عدد الأسرى الأطفال الإجمالي الحالي في سجون الاحتلال إلى (230) طفلاً، موزّعين بين سجون (عوفر ومجدو والدامون) وعدد منهم في مراكز التوقيف، فيما فُرض بحقهم غرامات مالية وصلت لعشرات آلاف الشواقل.

وفى سابقة خطيرة تجاوزت كل المعايير الإنسانية والقانونية؛ استدعت سلطات الاحتلال للتّحقيق كل من: والد الطفل محمد ربيع عليان (4 سنوات) من العيسوية للتّحقيق معه، ووالد الطفل قيس فراس عبيد (6 سنوات) من ذات البلدة، للتحقيق بتهمة إلقاء الطّفلين الحجارة على مركبات الشرطة الإسرائيلية.

 

معركة الاعتقال الإداري ما زالت مستمرة... (22) أسيراً خاضوا إضرابات مفتوحة عن الطعام خلال شهر تمّوز 

   شهد شهر تمّوز/ يوليو 2019، دخول (22) معتقلاً إدارياً بسجون الاحتلال في إضراب مفتوح عن الطعام، احتجاجاً على سياسة الاعتقال الإداري المستمرة بحق نحو (500) معتقل. 

ووفقاً للمتابعة التي أجرتها مؤسسات الأسرى، فإن غالبية من خاضوا الإضرابات هم أسرى سابقين قضوا سنوات في الاعتقال الإداري، الأمر الذي دفعهم إلى فرض مواجهة للخلاص من الاعتقال الإداري المتجدد، وحتى تاريخ صدور هذا التقرير، يواصل ستّة أسرى إضرابهم المفتوح عن الطعام الذي بدأ خلال شهر تمّوز، وهم الأسرى حذيفة حلبية المضرب عن الطعام منذ (37) يوماً، وهو أقدم الأسرى المضربين حالياً بعد أن علّق رفيقاه الأسيران محمد أبو عكر ومصطفى الحسنات إضرابهما المفتوح عن الطعام باتّفاق يقضي بتحديد سقف اعتقالهما الإداري، وذلك بعد إضراب استمر ل(36) يوماً. 

كما يواصل كل من: الأسير أحمد غنام إضرابه المفتوح عن الطعام منذ (24) يوماً، وسلطان خلوف منذ (20) يوماً، وإسماعيل علي منذ (14) يوماً، ووجدي العواودة منذ تسعة أيام، إضافة إلى الأسير طارق قعدان الذي شرع بالإضراب منذ سبعة أيام. 

الأسير حذيفة حلبية.. (37) يوماً من المواجهة بالإضراب عن الطعام 

يواصل الأسير حذيفة حلبية وهو من بلدة أبو ديس إضرابه المفتوح عن الطعام منذ (37) يوماً، في عيادة سجن الرملة – نيتسان، ومن خلال زيارات المؤسسات الشريكة في التقرير؛ فقد دخل الأسير مرحلة التدهور الفعلي على صحته، يرافق ذلك مواجهته المتصاعدة عبر مقاطعة الفحوصات الطبية وأخذ المدعمات، حيث يعتمد في إضرابه على الماء فقط. ومن خلال ما أفاد به المحامين الذين تمكنوا من زيارته، فإنه قد فقد من وزنه الكثير، ويظهر عليه الإعياء الشديد، بالإضافة إلى أنه يستخدم الكرسي المتحرك عندما يحضر لزيارة المحامين.

يشار إلى أن الأسير حذيفة حلبية معتقل منذ تاريخ 10/6/2018، وهو أب لطفلة خرجت للحياة وهو في الأسر، وسبق أن عانى من مرض السرطان في الدم، وتعرّض وهو طفل إلى حروق شديدة في جسده لا زالت آثارها واضحة عليه، كما أنه سبق وأن تعرض للاعتقال مراتٍ عديدة. 

يذكر أن عدداً من الأسرى أنهوا إضرابهم المفتوح عن الطعام خلال شهر تمّوز بعد التوصل لاتفاق مع النيابة لتحديد سقف اعتقالهم إدارياً، منهم الأسير جعفر عز الدين الذي أضرب لمدة (39) يوماً احتجاجاً على تحويله للاعتقال الإداري بعد أن قضى مدة حكمه البالغة 5 أشهر، والأسير أحمد زهران الذي أنهى إضرابه بعد (34) يوماً باتفاقٍ يقضي بتحديد سقف اعتقاله الإداري. 

نفّذت إدارة السجون سلسلة من الإجراءات الممنهجة بحق الأسرى المضربين عن الطعام: تمثلت في عزل الأسرى في زنازين لا تصلح للعيش الآدمي، وحرمان عائلاتهم من زيارتهم، وعرقلة زيارات المحامين لهم، ونقلهم المتكرّر من معتقل إلى آخر وإلى المستشفيات المدنية بواسطة ما تعرف بمركبة "البوسطة"، ويصف الأسرى رحلة النقل "بالبوسطة" بأنها رحلة عذاب أخرى يواجهها الأسير المضرب.

 وعدا عن ذلك يواصل السجانون استفزازاتهم على مدار الساعة من خلال جلب الطعام للأسرى المضربين والتعمّد بتناوله أمامهم، وبإجراء التفتيشات المتكررة وتحديداً خلال ساعات الليل، والضغط عليهم نفسياً، وكل ذلك في محاولة لسلبهم قدرتهم على المضي في خطوتهم ضد الاعتقال الإداري.  

دفعات من الأسرى مساندة للأسرى المضربين عن الطعام

وإسناداً للأسرى المضربين عن الطعام، شرع أسرى من الهيئة التنظيمية للجبهة الشعبية بالدخول في إضراب إسنادي على دفعات، حيث خاض (20) أسيراً إضراباً عن الطعام استمر لنحو أسبوع، وهم من أسرى النقب "الصحراوي"، مقابل أن تنهي هذه الدفعة إضرابها ومن ثم يُعلن عن دخول دفعة جديدة من المضربين المساندين من الأسرى.

 

 

نشاطات وفعاليات

  • اللواء ابو بكر يزور عدد من عائلات الأسرى بمحافظة رام الله بمناسبة حلول عيد الاضحى >

    اقرأ المزيد
  • ابو بكر: المجتمع الدولي مطالب بالتدخل الحقيقي لوقف انتهاكات الاحتلال وتوفير الحماية للأسرى >

    اقرأ المزيد
  • هيئة الأسرى تكرم أبناء الأسرى الناجحين في امتحان الثانوية العامة >

    اقرأ المزيد
  • اللواء أبوبكر يشارك في افتتاح المهرجان الدولي الوثائقي لحقوق الإنسان بدورته الثامنة ويلتقي شخصيات وفعاليات سياسية وحزبية >

    اقرأ المزيد
  • 1

مقالات

  • ما وراء التحريض الإسرائيلي على الأسرى الفلسطينيين في بريطانيا >

    اقرأ المزيد
  • أهمية الالتزام بمبادئ التنظيم >

    اقرأ المزيد
  • الاسرى والمفاوضات واموال المقاصة >

    اقرأ المزيد
  • اقتطاع مخصصات الأسرى والشهداء: ما بين التكتيكي الأميركي والعقائدي الإسرائيلي >

    اقرأ المزيد
  • 1

لقاءات

  • هيئة الأسرى والصليب والأحمر يعقدان اجتماعا بشأن اتمام الزيارة الثانية للمعتقلين >

    اقرأ المزيد
  • اللواء ابو بكر يطلع لجنة أممية خاصة على جرائم الاحتلال المتواصلة بحق المعتقلين الفلسطينيين >

    اقرأ المزيد
  • أبو بكر وفارس يستقبلان وفد مناصر لقضية الأسرى من دولة تشيلي >

    اقرأ المزيد
  • الخطيب وبراك يؤكدان على أهمية التعاون المشترك بين الهيئتين >

    اقرأ المزيد
  • 1